كمال عبد الرحمن سالم ( ابو عامر )

الذكرى السنوية الرابعة عشر
لوفاة المرحوم الشهيد

كمال عبد الرحمن سالم

( ابو عامر )

في مثل هذا اليوم وفي مثل هذا الشهر ومنذ اربعة عشر عاماً جاء القدر ليخطف
 اعز البشر ليخطف البسمة والامل

زوجي الحبيب

إن الموت حق والفراق صعب

وكل ما اشتد الحزن شل التفكير

وعجز القلم عن التعبير

ولا نقول الا ما أمر الله به

فكم يؤلمنا فراقك

يا زوجي

ولكن ارادة الله فوق كل شيء رحلت
 يا حبيبنا وارواحنا تعتصر من الالم

دعيت فلبيت نداء ربك 

فلو أن الموت يقبل فدية

لفديناك ولكنها الاقدار هي التي تختار

زوجي الغالي

لسنا وحدنا من يفتقدك فقد منحك الله

المحبة من جميع عباده

في الحياة والممات

فقد كنت مثالا للحلم والعلم

ونوراً يستضاء به فلا تمل يمينك من العطاء ولا لسانك من حكمة الذكر

هكذا يرحل العظماء وتبقى ذكراهم العطرة في كل مجلس ومكان

زوجي الحنون

كلماتي تتلعثم وسط زحام الشوق والحنين

اليك لا ندري ماذا نكتب وما نقول

لكننا لا نستطيع أن نقول سوى
 انا لله وانا اليه راجعون

وانك في قلوب جميع محبيك

زوجتك ام عامر

وأولادك عامر ( ابو كمال )

ومحمد ( ابو قصي )

والامور كمال

وبناتك

ام محمد وام جراح وندى

واحفادك

تم النشر بتاريخ: الإثنين 7 مارس 2016 - 12:45 PM