طلاب القانون في جامعة النجاح الوطنية ينظمون مناظرة حول قانون العمل الفلسطيني
09/10/2013 05:52 PM


تلفزيون الفجر الجديد- وفاء زيدان - نظم طلاب كلية القانون في جامعة النجاح الوطنية في نابلس مناظرة حوارية، حول قانون العمل وكل ما يتعلق به من تفاصيل من اجور واجازات وحق وواجبات لطرفي العمل، العامل ورب العمل.

حيث كان في المناظرة فريقان متنافسان، احدهما يمثل وجهة نظر العامل ويدافع عن حقوقه، والاخر يمثل وجهة نظر رب العمل ويوضح الضغوط الاقتصادية التي يتعرض لها خلال العمل، نتيجة بعض الثغرات الموجودة في النصوص القانونية.

كما حضر المناظرة محاضرون في كلية القانون، ومحامون مزاولون للمهنة، اضافة الى نخبة من طلاب كلية القانون،وبعض الضيوف من مناطق مختلفة ممثلي قطاعات خاصة في السوق الفلسطيني.

الاستاذ فادي علاونة استاذ محاضر في كلية القانون في جامعة النجاح، وضح ان الهدف من المناظرة هو ادخال الطلاب في المجال العملي للقانون، ولتعزيز قيم العدالة في عملهم والقضايا التي سيتعاملون معها مستقبلا، ومن ضمنها قضية العامل ورب العمل.

وخلال المناظرة افاد الدكتور اسحاق برقاوي انه مثل هذه المناظرات من شأنها ان تعزز الثقافة القانونية لكل الاطراف، مضيفا ان العلاقة يجب ان تكون تكاملية فكل يخدم الاخر ويؤدي الى مصلحة الاخر،ليأخذ كل طرف حقه بما هو مشروع ومتفق عليه.

وأشار علي صبيح طالب في كلية القانون، والذي تبنى وجهة نظر العمال، الى  ان العامل مظلوم في الحياة العملية والقانونية، مؤكدا من خلال المناظرة ايصال رسالة واضحة للحكومة ووزارة العمل انه يوجد تقصير في القانون يجب اعادة النظر اليه من اجل اعادة الموازنة بين طرفي العمل .

ومن جهتها، اكدت انوار السلمان طالبة في كلية القانون، ان المناظرة تأتي في اطار توضيح بعض الثغرات والمشاكل الموجودة في القانون، ومحاولة اعادة الموازنة بين حقوق العامل ورب العمل، مطالبة بضرورة مراعاة الظروف الاقتصادية المحيطة بالطرفين، اضافة الى اعادة هيكلة للقانون وخلق توازن في معادلة التعامل بين العامل ورب العمل.

 






التعليـــقات





ابحث في الموقع