تفاصيل جريمة القتل المروعة في سوق بيت لحم يوم أمس
31/07/2012 10:22 AM


تلفزيون الفجر الجديد - ظهر أمس وقعت جريمة قتل مروعة أمام أعين المواطنين في منطقة المدبسة في سوق بيت لحم القديم، حيث تلقت الشرطة بلاغ مفاده قيام شخص من سكان بيت جالا يبلغ من العمر 33 عام بتوجيه عدة طعنات بالسكين في جسد زوجته 29 عام أمام محل لبيع الملابس وسط بيت لحم حيث تعمل المغدورة، تمكن أفراد الشرطة العاملين في الموقع من السيطرة على المتهم وإلقاء القبض عليه وتم ضبط السكين أداة الجريمة، نقلت المصابة إلى مستشفى بيت جالا الحكومي، حاول الأطباء جاهدين لإنقاذ حياتها لكنهم فشلوا بسبب الطعنات القاتلة وبعد ساعات أعلن الأطباء وفاتها.
بالتحقيقات الأولية، تبين بان الزوجة منفصلة عن زوجها وتقيم مع ذويها منذ فترة طويلة وهناك قضية طلاق منظورة لدى المحكمة الشرعية وخلافاتهم المتكررة أدت إلى انتزاع أطفالهم الثلاثة وإيداعهم في مركز للرعاية تحت إشراف الشؤون الاجتماعية، وبالتحقيق مع المتهم اعترف بقتل زوجته بسبب خلافات عائلية ومشاحنات بينهما، ادعى المتهم انه تلقى مكالمة تهديد واستفزاز صباح امس من زوجته، وعلى إثرها توجه إلى محل لبيع الملابس وسط بيت لحم حيث تعمل المغدورة، وقام بإخراجها من المحل وأمام أعين المواطنين وجه لها عدة طعنات في الرقبة والصدر والبطن، لم تفلح محاولة المواطنين من الإمساك به، حتى وصل أفراد الشرطة العاملين بالسوق وتمكنوا من إلقاء القبض عليه.
وهنا أريد ان أوجه رسالة خاصة إلى الأزواج الذين اعتادوا على الخلافات العائلية ووصلوا إلى حياة لا يمكن معها التعايش في أسرة طبيعية تحفظ حياتهم وترعى أطفالهم، عليهم ضرورة الاحتكام للعقل واللجوء للقانون بعيدا عن العنف والجريمة لان الطرفين خاسرين والأطفال هم الضحية، كما أوجه رسالة للأهل، وانصحهم بضرورة حصر الخلافات بين أبنائهم الأزواج بمساعدة رجال الإصلاح وعدم التدخل في حياتهم بشكل سلبي او تحريض على الانفصال، ويفضل اللجوء إلى شرطة حماية الأسرة، والتي بدورها وبالتعاون مع المؤسسات المعنية تقديم النصح والإرشاد قبل فوات الأوان.
كما أنني أناشد الأشخاص الذين التقطوا صور للجريمة أثناء وقعها عدم اللجوء لبثها عبر الانترنت احتراما لمشاعر أهل المغدورة وللمشاهدين لهذه الجريمة المروعة.




التعليـــقات





ابحث في الموقع