محافظ طولكرم يشدد على حتمية انتصار الأسرى والأسيرات باضراب الكرامة والحرية

شدد محافظ طولكرم عصام أبو بكر على حتمية انتصار الأسرى والأسيرات الأبطال في سجون الاحتلال، الذين يخوضون اضراب الكرامة والحرية، مطالبين بحقوقهم الانسانية والوطنية وعلى رأسها الافراج والحرية، وغيرها من المطالب المشروعة التي كفلتها القوانين والأعراف الدولية ومنها اتفاقيات جنيف الأربعة، والقانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الانسان. تصريحات المحافظ أبو بكر جاءت من خيمة التضامن مع الأسرى بميدان جمال عبد الناصر، حيث كان باستقباله كل من مؤيد شعبان عضو المجلس الثوري، وعبد الناصر شاكر نائب أمين سر حركة فتح، وصائل خليل منسق فصائل العمل الوطني وممثلي الفصائل، وعصمت ابو صاع مدير هيئة شؤون الاسرى والمحررين، وابراهيم النمر مدير نادي الأسير، واعضاء اللجنة الوطنية لاحياء فعاليات يوم الأسير.

وأكد  المحافظ أبو بكر أن القيادة ممثلة بالرئيس محمود عباس تضع قضية الأسرى على رأس الأولويات، وذلك من خلال طرق باب المنظمات الدولية والانسانية ومنظمات حقوق الانسان، والتواصل الدبلوماسي والسياسي مع السفراء وقادة العالم لشرح مدى الانتهاك الذي تقوم به ادارات سجون الاحتلال بحق اسرانا، منوهاً إلى أنه ووفق الاحصاءات فقد بلغ عدد من اعتقلوا في سجون الاحتلال منذ عام 1967 إلى هذا اليوم ما يقرب من مليون فلسطيني.

ودعا المحافظ أبو بكر إلى توسيع رقعة التضامن الشعبي والرسمي والأهلي ومن كافة ابناء المجتمع الفلسطيني مع الاسرى، وخاصة في محافظة طولكرم، موجهاً التحية لذوي الأسرى وعائلاتهم، ومشيداً بجهود اللجنة الوطنية لاحياء فعاليات يوم الأسير ودعم الاسرى باضراب الكرامة والحرية.

وختم المحافظ أبو بكر حديثه قائلاً: " قيود السجن والسجان، ستتحطم مع هذه الارادة الفولاذية العظيمة، لابطالنا، الذي سيرون النور باذن الله تعالى وهم على موعد مع الحرية، وشعبنا على موعد مع انهاء الاحتلال واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

 

تم النشر بتاريخ: الخميس 20 إبريل 2017 - 12:39 PM