يوفنتوس يهزم سامبدوريا ويقترب من لقب الدوري الايطالي

عزز يوفنتوس صدارته لدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم، واقترب خطوة من لقبه السادس على التوالي، عندما كان هدف خوان كوادرادو المبكر كافيا ليهزم سامبدوريا المتحمس 1-0 الأحد، بينما فاز المنافسان على اللقب روما ونابولي على ساسولو وإمبولي على الترتيب.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 73 نقطة قبل تسع مباريات على النهاية، متفوقا بثماني نقاط على روما صاحب المركز الثاني، الذي هزم ساسولو 3-1 بملعبه، وعشر نقاط أمام نابولي الفائز 3-2 على مضيفه إمبولي.

وقابل كوادرادو، الذي كان يخوض مباراته 50 مع حامل اللقب، تمريرة كوادو اسامواه العرضية الممتازة من اليسار بضربة رأس في الدقيقة السابعة ليتقدم فريق المدرب ماسيميليانو اليجري مبكرا.

وتراجع يوفنتوس في الشوط الثاني بينما كافح سامبدوريا وكاد أن يتعادل عندما حرم اسامواه المتألق باتريك شنيك من هز الشباك بتدخل استثنائي في اللحظة الأخيرة.

وفي مباراة ثانية، رد روما على خروجه من الدوري الاوروبي الأسبوع الماضي أمام اولمبيك ليون، وواصل الضغط على المتصدر بعدما حول تأخره لانتصار على أرضه ضد ساسولو.

وتقدم الفريق الزائر عن طريق جريجوار ديفريل في الدقيقة التاسعة، لكن روما تجاوز احباطه الاوروبي وتعادل عندما سدد لياندرو باريديس كرة منخفضة من 25 مترا في الدقيقة 16.

ومنح محمد صلاح التقدم لروما من مدى قريب قبل لحظات على نهاية الشوط الأول، وأكد ايدن جيكو حصول فريق العاصمة على النقاط الثلاث في الدقيقة 68، حين وضع الكرة في الشباك بعد تبادل رائع للكرة مع كيفن ستروتمان.

وأحكم نابولي قبضته على المراكز المؤهلة لدوري أبطال اوروبا بانتصار منعش على ملعب إمبولي وتقدم 3-0 بفضل ثنائية من لورينزو انسيني وهدف من دريس ميرتنز من ركلة حرة في أول 38 دقيقة، كما أهدر الأخير ركلة جزاء قبلها.

وقلص عمر القادوري الفارق لإمبولي من ركلة حرة بشكل رائع في الدقيقة 70، قبل أن يضيف ماسيمو مكاروني الهدف الثاني من ركلة جزاء بعد 12 دقيقة أخرى لكن نابولي حافظ على فوزه.

تم النشر بتاريخ: الإثنين 20 مارس 2017 - 10:37 AM