القدوة: البرغوثي لم يحصل على إجماع المركزية

تلفزيون الفجر الجديد | قال مفوض الاعلام عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ناصر القدوة، اليوم الخميس، إن مروان البرغوثي لم يحظَ بإجماع أعضاء اللجنة ليتقلد منصب نائب رئيس الحركة.

وأوضح القدوة، خلال مؤتمر صحفي عقده برام الله، أن النقاشات التي جرت داخل اللجنة المركزية أمس أقرت أن يحصل الشخصية التي تتقلد منصب نائب الرئيس على إجماع الأعضاء، "لأن التصويت انتقاص من الفكرة الأساسية وهي الدعم الكامل".

وأشار إلى أن الأسير مروان البرغوثي لم يحصل على إجماع الأعضاء، ولم يتم التوافق عليه، مضيفًا "وصار توافق آخر لعدم وجود داعي ليكون (مروان) جزءًا من العملية الانتخابية".

وتابع القدوة متحدثًا عن البرغوثي "هذا بكونش منيح إله.

وذكر أن "وضع مروان ومستقبله السياسي وإسهاماته وتقدير زملاؤه بالحركة والشعب الفلسطيني ستبقى ثابتة رغم ما جرى أمس".

وقال إن الكادر الفتحاوي والشعب الفلسطيني يُكن للبرغوثي كل التقدير والاحترام، وعبّر عن ذلك بنتائج انتخابات المؤتمر السابع للحركة، وحصوله على أعلى الأصوات باللجنة المركزية.

وكانت اللجنة المركزية عينت أمس محمود العالول نائبا لعباس في زعامة الحركة، وجبريل الرجوب في منصب أمين سر الحركة وهو ما أثار اعتراض مؤيدين للبرغوثي (59 عاما) المعتقل منذ عام 2002 لدى إسرائيل.

 من جهة اخرى حذر القدوة، من أن بديل حل الدولتين سيكون مواجهات "دموية ومؤلمة" مع إسرائيل.

وقال إن "رفض حل الدولتين هو رفض لعملية السلام، وهذا لا يجعل الدولة الفلسطينية تختفي، ولا يقوض فكرة الدولة الفلسطينية بل يفتح الباب على مصراعيه أمام تدهور ميداني خطير".

وطالب القدوة الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها دونالد ترامب بالالتزام بحل الدولتين المدعوم دوليا، مشددا على أنه "لا أمن ولا استقرار" في منطقة الشرق الأوسط من دون حل القضية الفلسطينية وتحقيق السلام.

تم النشر بتاريخ: الخميس 16 فبراير 2017 - 07:40 PM