ليبرمان في رسالة بالعربية: ميناء ومطار وفرص عمل مقابل اعادة الجنود من قطاع غزة

تلفزيون الفجر الجديد | في رسالة باللغة العربية موجهة للفلسطينيين، وعد وزير الحرب الاسرائيلي افيغدور ليبرمان ببناء مطار وميناء ومنطقة صناعية ووظائف اكثر في غزة، وذلك مقابل اعادة ثلاثة مدنيين وجثتي جنديين اسرائيليين في قطاع غزة مع نزع سلاح الفصائل الفلسطينية في القطاع.

وقال ليبرمان يوم الثلاثاء ان اسرائيل ستكون راغبة في المساعدة  في اعادة اعمار القطاع وخلق فرص عمل مقابل عودة ثلاثة مدنيين اسرائيليين وجثتا جنديين تحتجزها حماس.

وكجزء من صفقة يقترح ليبرمان بان تقوم اسرائيل بالسماح بانشاء ميناء بحري ومطار ومنطقة صناعية في غزة، اضافة الى خلق حوالي 40 الف فرصة عمل.

مقابل ذلك طلب ليبرمان عودة جثتي شاؤول ارون وهادار جولدن الذين قتلا في حرب عام 2014 وتحتفظ حماس بهما، اضافة الى ثلاثة اسرائيليين دخلوا قطاع غزة على عاتقهما الشخصي وهم ابيرا مانغستو، هشام السيد وجمعة ابو غنيمة.

وطالب ليبرمان ايضا حماس بنزع سلاح القطاع وشطب مادة في ميثاقها تدعو الى تدمير دولة اسرائيل.

ونشر اقتراح ليبرمان باللغة العربية على صفحة منسق اعمال الحكومة الاسرائيلية في المناطق، في جهد لخلق ضغط على حماس من قبل سكان القطاع.

ويقول ليبرمان في رسالته: " لا يوجد سبب لان يعيش سكان غزة في القرن الحادي والعشرين في ظروف متدنية واقل من ظروف الضفة او بلدان العالم العربي، يجب على اهل غزة ان يفهموا ان اسرائيل التي انسحبت من قطاع غزة احتى آخر ملليمتر ليست مصدر معاناتهم- انها قيادة حماس التي لا تأخذ بعين الاعتبار احتياجات المواطنين، ففي اللحظة التي تتخلى فيها حماس عن الانفاق والصواريخ فسنكون الاولون في الاستثمار".

ودمرت الدبابات والطائرات الاسرائيلية الاسبوع الماضي ستة مواقع لحماس في غزة على اثر اطلاق صواريخ باتجاه شاطيء عسقلان، كما اطلق رجال حماس النار على قوات الجيش التي كانت تعمل قرب السياج الحدودي مع القطاع.

ورغم هذا التصعيد، قال ليبرمان يوم الثلاثاء الماضي انه لا نية لاسرائيل بشن حملة عسكرية  على القطاع، لكنه هدد بان اي استفزاز سيقابل برد فعل قوي.

عن يديعوت، ترجمة جبريل محمد

تم النشر بتاريخ: الخميس 16 فبراير 2017 - 07:05 PM