لماذا يتم تهريب طيور الحسون من الاردن الى فلسطين؟

منذ بداية العام، ضبطت الجمارك الاسرائيلية محاولات عديدة لتهريب طيور الحسون من الاردن الى فلسطين عبر جسر الكرامة، بطرق متعددة، وثقت في مقاطع مصورة أنتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، دفعت البعض للتساؤل عن الأسباب التي تدفع المهربين للقيام بذلك.

مربي الطيور، جمال الصبح، قال في حديت مع موقع "القدس دوت كوم"، ان تجارة تهريب طيور الحسون زادت في السنوات الثلاث الاخيرة، بطرق مختلفة لتحقيق ارباح من بيعها بالسوق الفلسطيني والاسرائيلي، حيث ان سعر الحسون المهرب (وهو من النوع الاكراني) يباع بالاردن بـ5 دنانير على اعلى تقدير (30 شيقل تقريبا)، بينما يباع في الضفة والقدس ما بين 250-300 شيقل. مضيفا أن الشخص المهرب يدخل معه نحو 50-70 طير وفي حال القي القبض عليه لن تكون الخسارة كبيرة.

وبين الصبح، أن الحسون المهرب يختلف عن الحسون البلدي الذي يعيش في برية فلسطين من حيث الشكل والصوت، حيث يباع الحسون الفلسطيني ما بين 400-600 شيقل. مشيرا في ذات الوقت الى أن ندرة الحسون في فلسطين دفعت البعض لعمليات التهريب.

وحول كيفية تربيته، اشار الصبح الى انه يحتاج الى عناية خاصة من حيث نظافة القفص، والمياه، والاكل، اضافة الى تخفيف تقديم الخضروات لأنها تحتوي على مبيدات حشرية ومواد كيماوية تؤثر على حياته بشكل أساسي.

تم النشر بتاريخ: الخميس 16 فبراير 2017 - 01:22 PM