نابلس: صدفة مساق جامعي قادت تسنيم لـ"الموزاييك"

تلفزيون الفجر الجديد - اكتشفت الطالبة بكلية الفنون بجامعة النجاح، تسنيم خضرية موهبتها وإبداعها في فن الموزاييك عن طريق  الصدفة من خلال أحد المساقات الاختيارية بكليتها، ومنذ العمل الأول في المساق حظيت بدعم وتشجيع أستاذها الذي أثنى على موهبتها.

تقول تسنيم، إن العمل في الموزاييك يوفر لها المساحة التي تحتاجها للإبداع وإظهار مواهبها الكبيرة ونظرتها الفنية، فهي مغرمة منذ الصغر بالتحف والتزيين والإبداع بأشكال الزينة.

وتشير تسنيم في حديثها لوطن للأنباء، إلى أنها تحتاج لعدة أدوات لإنجاز قطع الموزاييك ومن أهمها: السيلكون اللاصق، وأواني زجاجية أو فخارية أو خشبية جاهزة، بالإضافة إلى قطع الزجاج أو الفخار التي يتم إلصاقها على هذه التحف بأشكال معينة لتنتج منها بالنهاية تحفة في غاية الإبداع والجمال.

تطمح تسنيم لأن يكون فن الموزاييك الذي أبدعت به مصدر دخل بالنسبة لها، لكنها تواجه عقبات في ذلك، ومن أهمها العقبات المادية المرتبطة بالوضع الاقتصادي للناس، حيث تبلغ تكلفة قطعة من الموزاييك بحدود 600 شيقل، ويعتبر مبلغ مرتفع بالنسبة لدخل المواطنين في نابلس والضفة بشكل عام.

المصدر: وطن للأنباء

تم النشر بتاريخ: الثلاثاء 31 يناير 2017 - 03:52 PM