اتهام فلسطينيين من غزة والضفة بتهريب كاميرات الى القطاع

سمح بالنشر امس بأن الشرطة والشاباك اعتقلا في الشهر الماضي شبكة عملت على تهريب معدات ازدواجية الاستخدام الى قطاع غزة، عبر معبر كرم ابو سالم.

وحسب الشبهات فقد تم تهريب مئات الكاميرات التي يحول قسم منها لحركة حماس في القطاع. وتم في شهر كانون الاول اعتقال مشبوهين: نوفل ابو سرية، تاجر من قطاع غزة، ونادر مسالمة، تاجر من الضفة. وتم يوم امس تقديم لائحة اتهام ضدهما الى محكمة الصلح في بئر السبع.

وحسب الشباك فقد تبين من خلال التحقيق في القضية ان نوفل قام في 2016 بتهريب بضائع تعتبر ازدواجية الاستخدام، يقتضي نقلها الى غزة الحصول على ترخيص. وتم تهريب البضاعة لاحمد ابو نافر وزاهر بيطار، من سكان القطاع، وهما تاجران يبيعان كاميرات الحراسة. وشملت البضاعة مئات الكاميرات وطائرات التصوير وكوابل اتصال.

ونجحت عمليات التهريب بفضل اخفائها في الضفة داخل منتجات كهربائية مختلفة، من بينها اجهزة تلفزيون وماكينات غسيل وثلاجات.

كما يستدل من التحقيق ان نادر مسالمة ساعد ابو سرية في تشرين الثاني الماضي على تهريب مئات الكاميرات داخل ماكينات غسيل تم نقلها من الضفة الى القطاع. ووفقا للتحقيق فقد كان يعرف بعض المشبوهين بأن الكاميرات التي تم تهريبها وصلت الى جهات حماس العسكرية.

تم النشر بتاريخ: الثلاثاء 10 يناير 2017 - 01:58 PM