3 عمليات هدم في خربة طانا صباح اليوم

 

هدمت قوات الإحتلال، الثلاثاء الماضي، ثلاثة مواقع في خربة طانا التابعة لبلدة بيت فوريك في محافظة نابلس.

وبحسب توثيق مؤسسة الحق لعمليات الهدم، فإنه وبعد ساعة من دخول قوات الاحتلال للخربة، أي في حوالي الساعة 07:00 صباحاً بدأت في عمليات الهدم التي استمرت حتى الساعة 11:00، متسببة في اقتلاع وهدم 12 خيمة سكنية، و12 خيمة وحظيرة لإيواء المواشي، وطابون لإعداد الخبز، و5 مراحيض، و2 كهوف صخرية ومداخل مغارات، إضافة إلى مصادرة 3 سيارات (غير مرخصة) وخيمة سكنية واحدة.

وبلغ عدد العائلات المتضررة جراء تجريف وهدم ممتلكاتها 13 عائلة قوامها 80 فرداً، بينهم 38 طفلاً و15 إمرأة، من مجموع سكان الخربة البالغ 250 نسمة، والذين يعتمدون في معيشتهم على رعي المواشي والزراعة. وفاقمت الأجواء الماطرة والباردة من معاناة المتضررين ومواشيهم التي تُركت في العراء. 

وتعمّدت الجرافات بأمر من ضباط الإدارة المدنية الإسرائيلية الذين رافقوا القوة هدم مداخل المغارات والكهوف التي يسكنها المواطنون، كما أن معظم الخيام التي تمّ هدمها متبرع بها من قبل منظمة أكتيد (ACTED) الفرنسية، وقد سلّمتها المنظمة للمواطنين بعد آخر عمليات هدم في الخربة خلال العام 2016، يوم 7 نيسان/أبريل 2016، وهي عملية الهدم الرابعة خلال ذلك العام. 

هذا وتتعرّض خربة طانا لعمليات هدم متكرّرة للخيام السكنية وحظائر وخيام وبركسات الأغنام بحجة "البناء دون ترخيص"، ولوقوع الخربة في منطقة مصنفة "ج" الخاضعة للسيطرة الإدارية والأمنية للاحتلال الإسرائيلي حسب اتفاقية أوسلو، وتَعتبر سلطات الاحتلال أراضي الخربة "منطقة عسكرية مغلقة".

تم النشر بتاريخ: الثلاثاء 10 يناير 2017 - 12:32 PM