بركان بافاريا في طريقه إلى مدريد بعد إسقاط مارسيليا على ملعبه
28/03/2012 10:52 PM


قطع بايرن ميونخ نصف الطريق نحو التأهل للدور نصف النهائي بدوري أبطال أوروبا وذلك بعد مباراة الذهاب فقط أمام مارسيليا الفرنسي على ملعب الفيلودروم بالمدينة الواقعة على الساحل الجنوبي لفرنسا وذلك بنتيجة هدفين دون رد ليصبح مرشح بقوة لملاقاة الفائز من أبويل نيقوسيا القبرصي وريال مدريد .

أضاع مارسيليا هدف أكيد في الدقائق الأولى عند الدقيقة السابعة بعدما تحولت ركلة ركنية برؤوس الهجوم الفرنسي نحو المرمى إلا أن الحارس مانويل نوير قام بالمطلوب بعدما تصدى للكرة على الرغم من ارتدادها منه إلى ريمي الذي أطاح بها خارج الملعب .

الهجمة الخطيرة لمارسيليا في الدقائق الأولى ردها بايرن ميونخ بعدها بسبع دقائق فقط بعدما مر توماس مولر في الرواق الأيمن واقترب جداً من المرمى قبل أن يراوغ المدافع الفرنسي ويرسل كرة عرضية لم تجد من يترجمها إلى هدف على الرغم من غياب الرقابة من الدفاع الفرنسي تماماً .

احتدمت المنافسة من خلال تحفظ الفريقين تجنباً لتلقي الهدف الأول والذي قد يمنح مسجله الأفضلية في اللقاء فبدأت البطاقات الصفراء في الظهور وطغت الرسوم التكيكية على اللمسة الفنية لكرة القدم في ملعب المباراة .

لاحت الخطورة مرة أخرى في الدقيقة 43 من مصدر الخطورة الوحيد في نادي مارسيليا وهو المهاجم العائد من الإصابة لويك ريمي الذي استحوذ على كرة تائهة على مشارف منطقة الجزاء حيث أطلق منها قذيفة نحو مانويل نوير الذي أمسك بالكرة من مرة واحدة على الرغم من صعوبتها .

نجح بايرن ميونخ أخيراً في إدراك هدف المباراة الأول في الدقيقة 45 من خلال تمريرة رائعة في إطار هجمة مرتدة من روبين إلى ماريو جوميز الذي إنفرد بالمرمى مستدركاً المدافع خلفه قبل أن يصوب الكرة نحو المرمى لتدخل الشباك بعد تصدي فاشل من حارس مارسيليا الذي يُسأل عن الكرة بشكل واضح .

في هجمة لبايرن ميونخ أرسل خلالها روبين الكرة عرضية داخل منطقة الجزاء إلى جوميز الخالي من الرقابة والذي وضعها باتجاه الشباك إلا أن الحارس تصدى لها لتنقلب بهجمة مرتدة استحوذ عليها بواتينج قبل أن يستخلص لويك ريمي الكرة منه ويسددها نحو المرمى إلى أن بواتينج نجح في تصليح خطأه وتحويل الكرة إلى ركلة ركنية في الدقيقة 60 .

عزز بايرن ميونخ من تقدمه في الدقيقة 68 عن طريق نجم المباراة آريين روبين بعدما تبادل الكرة مع ماريو جوميز بشكل رائع وأنفرد بالمرمى حيث وضع الكرة من الرواق الأيمن في الزاوية البعيدة بشكل فني رائع حطم به معنويات وآمال مارسيليا في العودة تماماً .

تفوق البايرن بدأ في الخفوت نسبياً إلا أن ذلك لم يمنعه من البقاء مسيطراً على مجريات اللعب فيما تبقى من دقائق في المباراة حيث اتجه مدربه يوب هاينكس لإراحه بعض لاعبي الفريق والزج بلاعبين أمثال باستيان شفاينشتايجر نجم الفريق العائد من الإصابة وكذلك برانييتش الكرواتي الباحث عن فرصة للمشاركة .




التعليـــقات





ابحث في الموقع