غياب لقاحات الطاعون للاغنام في الضفة ونفوق عشرات الرؤوس
29/10/2013 02:56 PM


تلفزيون الفجر الجديد- تسبب عدم توفر اللقاحات اللازمة للاغنام ضد مرض الطاعون، بنفوق عشرات الرؤوس لدى المزارعين، في الوقت الذي اكدت فيه الوزارة عدم توفر اللقاح وانها تجري اتصالات مع الجانب الاسرائيلي للحصول عليه، فحتى ذلك الوقت من سيعوض المزارع عن الرؤوس التي نفقت وستنفق حتى وصول اللقاح؟ ولماذا لا تعمل وزارة الزراعة ومديرية البيطرة على توفير هذا اللقاح بشكل مستمر كوقاية وعدم الانتظار لخسارة عشرات الرؤوس، مع الاخذ بعين الاعتبار الاجراءات والمعيقات الاسرائيلية ولكن.. من سيعوض المزارع...

فقد كشف عدد من المزارعين في محافظة بيت لحم عن انتشار مرض الطاعون بين اغنامهم بسبب عدم توفر اللقاحات اللازمة لهذا المرض.

وقال المزارع عادل حسن ابراهيم ان نحو 48 رأس غنم في مزرعته اصيبت بمرض الطاعون ونفقت بسبب عدم توفر اللقاحات اللازمة لدى عيادات البيطرة التابعة لوزارة الزراعة.

واضاف ابراهيم انه منذ شهرين وهو يطالب من وزارة الزراعة توفير اللقاحات لكن كما قال " لا حياة لمن تنادي" فنفقت 48 رأس غنم اضافة الى اصابة جزء كبير آخر بالمرض وخسارة معظم الاغنام من اوزانهم ما كبده خسائر مادية كبيرة.

وعرض ابراهيم  بعض الفحوصات المخبرية تؤكد اصابة بعض اغنامه بمرض الطاعون لكن الوزارة لم توفر له العلاج حتى اللحظة.

وهدد ابراهيم بالتوجه الى القضاء لمحاكمة وزارة الزراعة التي حملها كامل المسؤولية، مؤكدا ان هذا النوع من اللقاحات لا يمكن لاحد استيراده سوى الوزارة.

واكد ابراهيم انه بحث عن اللقاح في معظم مدن الضفة ولم يجده.

كما واشتكى المزارع يوسف ريان بعدم وجود العديد من الادوية في دائرة بيطرة بيت لحم مثل الحمى المالطية والحمى القلاعية وغيرها من اللقاحات ما يؤثر على صحة اغنامه.

من جانبه قال مدير الخدمات البيطرية في وزارة الزراعة د.عماد مكركر ان معظم الادوية متوفرة لدى وزارة الزراعة باستثناء لقاح الطاعون الذي تمت الاتصالات اللازمة مع وزارة الزراعة الاسرائيلية لتوفير 20 الف جرعة منه خلال ايام.

وأشار ان هذه اللقاحات ستكون لتلبية احتياجات مربي الاغنام الذين تثبت اصابة اغنامهم لحين حل الاشكالية بين وزارة الزراعة الفلسطينية والزراعة الاسرائيلية.

واكد مكركر ان مرض الطاعون وبائي لا ينتقل للانسان ويسبب نسبة نفوق في صفوف الاغنام قد تصل الى حد اقصى 10%.

واكد مكركر ان معظم الاغنام في فلسطين محصنة ضد هذا المرض وتمتلك المناعة الكافية حيث وفرت الوزارة خلال 2012-2013 نحو 350 الف جرعة بشكل مجاني لكافة مربي الاغنام من خلال مشروع البنك الاسلامي للتنمية.

من جانبه قال وزير الزراعة المهندس وليد عساف ان اسرائيل تشترط شراء اللقاحات منها مباشرة وتمنع السلطة من استيرادها من الخارج، ما يدفعها للتحكم بالاسعار وبيعها بثمن مضاعف.

واكد عساف ان الوزارة تسعى لاستيراد اللقاحات من الخارج مباشرة خلال العام القادم.




التعليـــقات





ابحث في الموقع