ما هي المدة الصحية للدورة الشهرية؟

الدورة الشهرية هي دورة من التغيرات الطبيعية التي تحدث في الرحم والمبيض بهدف تمكين عملية التكاثر ففيها يتم إنتاج البويضات وتجهيز الرحم للحمل وتحدث الدورة في إناث الإنسان في فترة خصوبتهن، ووقتها يُتحكم به حسب الساعة الحيوية، وتتكرر فيهن بين بدء الإحاضة السن الذي تحدث فيه أول دورة وسن اليأس السن الذي تحدث فيه آخر دورة.

تتفاوت مدة الدورة الشهرية من فتاة إلى أخرى، بغض النظر عن الحالة الصحية أو النفسية، فما أسباب ذلك، وماهو عدد الأيام الطبيعية للدورة الشهرية عند الفتيات؟

للإجابة عن ذلك بشكل علمي موثوق، سألنا أخصائية النساء والولادة، الدكتورة رهام البلوي، وأفادتنا بالنقاط الآتية:

1- لابد أن تتأكد كل فتاة من أن الدورة الشهرية لديها منتظمة، فتسجل بداية الدورة ونهايتها ومن ثم تطبقها شهرياً لمعرفة مدى انتظامها، ومن ثم تحسب اعتباراً من أول يوم للدورة الأولى، إلى أول يوم للدورة التالية.

2- تذكري بأن الفترة الزمنية بين دورة شهرية وأخرى ليست نفسها عند كل الفتيات، فهي تختلف من امرأة إلى أخرى، وتحدث كل 21 إلى 35 يوماً، والمتوسط عادة 28 يوماً

3- تستمر مدة الدورة الشهرية من يومين إلى سبعة أيام، ويبقى عدد أيام الدورة يتبع طبيعة جسم كل فتاة

4- اعلمي أن قلة عدد أيام الدورة الشهرية أو كثرها لا تؤثر على الصحة وعلى الإنجاب والإخصاب، طالما أنها منتظمة وكمية الدم في حدود المعقول. بمعنى أن الفتاة لو اعتادت على أن دورتها بعدد معين فيبقى ذلك طبيعاً. كما أنه خلال السنوات الأولى منذ بداية الحيض لدى الفتاة تكون من الشائع فترة الحيض طويلة، ولكنها تصبح أقصر وطبيعية مع التقدم في العمر، وكذلك تصبح أكثر إنتظاماً، طالما لم تتأثر بأي من أسباب إنقطاع الدورة أو عدم إنتظامها.

5- إذا قل دم الدورة وقلت عدد الأيام على غير العادة، وحتى إذا زاد عدد أيامها وزادت غزارتها، ومع حدوث عدم انتظام في الدورة الشهرية، فهنا لابد من مراجعة الطبيبة المختصة فور حدوث الخلل، فقد تكون هنالك أسباب صحية أو نفسية تؤثر على الدورة الشهرية.

تم النشر بتاريخ: الإثنين 20 مارس 2017 - 03:34 PM