مقتل منشد “احفر قبرك في يبرود”؟
26/02/2014 02:57 PM


تلفزيون الفجر الجديد- قتل الشاب اللبناني مروان دمشقية منشدُ قصيدة ” احفر قبرك في بيرود ” والتي غناها تضامنا مع صمود الشعب السوري في وجه الحملة العسكرية التي يشارك فيها “حزب الله” . وقال ناشطون إن مروان دمشقية خطف من قبل ميلشيشات حزب الله أثناء ذهابه لتأدية صلاة الفجر ثم قتل.

وكانت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي, في لبنان, أعلنت العثور على جثة مروان دمشقية، وكان مصاباً بطلق ناري في الرأس داخل سيارته، في طريق نهر الكلب البحرية، والمسدس موجود بين ساقيه، انتشرت اخبار في مواقع اعلامية وعبر شبكات التواصل الاعلامي ان دمشقية هو منشد اغنية “احفر قبرك في يبرود” التي اتت ردا على الانشودة التي أطلفها منشد مؤيد لحزب الله تحت عنوان “احسم نصرك في يبرود.

وكانت مواقع التواصل الإجتماعي ضجت بخبر مقتل دمشقية، وانطلق وسم (هاشتاغ) باسمه، بل ولقبّه البعض بـ”قاشوش” لبنان، نسبة إلى أول منشدي الثورة السورية، إبراهيم القاشوش، صاحب “سوريا بدها حرية” و”يللا إرحل يا بشار”. وكان قد عُثر على القاشوش مقتولاً وقد اقتلعت حنجرته، في بدايات الثورة العام 2011.

كما ذكرت معلومات اخرى ان “الموقع الالكتروني للجيش السوري الحر” توعد بالثار لمروان دمشقية والاقتصاص من علي بركات منش اغنية “احسم نصرك في يبرود” لكن الواقع ان لا موقع الكترونيا للحر بل هو Blog غير رسمي.




التعليـــقات





ابحث في الموقع